عمود المحتويات

كورونا – أسئلة وأجوبة

إصدار: 17 أبريل / نيسان ٢٠٢١

التطعيم

أسئلة وأجوبة حول التطعيم الوقائي ضدَّ فيروس كورونا سارس-كوف-٢ في برلين

الاتصالات الاجتماعية، والحدود القصوى لعدد الأشخاص، ووقت الفراغ

يُسمَح لكم بأن تلتقوا بالأشخاص الآخرين، بيد أنَّه لا زال يتعيَّن عليكم التقليل من الاتصالات الاجتماعية الجسدية خارج نطاق أسرتكم المعيشية إلى الحد الأدنى ذي الضرورة القصوى. يسري ذلك تحديدًا بالنسبة للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض تُرجِّح انتقال عدوى فيروس كورونا، كما السُعال على سبيل المثال، أو الحُمّى، أو الرشح، أو فقدان حاستي الشمّ والتذوُّق أو إحداهما. يُرجى عدم ترك منازلكم إلا للأسباب المُلِحَّة وتأكدوا قبل مقابلة أشخاص من خارج الأسرة المعيشية من عدم إصابتكم بفيروس كورونا عبر إجراء اختبار سريع. تقدم العديد من مراكز الاختبار في جميع أنحاء برلين اختبارات مجانية لهذا الغرض. يمكنكم أيضا استخدام الاختبارات الذاتية.

بسبب الوتيرة الديناميكية لوضعية العدوى، هناك قيودٌ مُشدَّدة على الاتصالات الاجتماعية.

  • في الفضاء العام لا يزال يُسمح باجتماع أسرتين بمجموع خمسة أشخاص كحد أقصى خلال النهار. بين الساعة 9 مساء و5 صباحًا لا يُسمح بالخروج إلا على انفراد أو لشخصين. لا يتم احتساب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا في كلتا الحالتين.
  • يُسمح لكم حاليا باستقبال شخص واحد من خارج الأسرة المعيشية في بيتكم. الأطفال دون سن الرابعة عشر لا يُحسَبون. الزيارات المنزلية الخاصة ممنوعة بين الساعة 9 مساء و5 صباحا. يُستثنى من ذلك الأزواج أو شركاء الحياة، الأشخاص الذين لديهم حقوق الحضانة وحق الزيارة والرؤية، وكذلك الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة والمحتضرين.

في الأماكن العامة يجب أن تحافظوا دائما على مسافة لا تقل عن 1.5 متر من الأشخاص الآخرين. ينبغي عليىكم مراعاة الحد الأدنى للمسافة حتى عند الاجتماعات في الأماكن الخاصة. يجب على كل شخص ارتداء قناع حيثما لا يمكن الحفاظ على مسافة لا تقل عن 1.5 متر. لا يتعين عليكم الحفاظ على الحد الأدنى من المسافة في لتعامل مع الأشخاص الذين تعيش معهم في نفس المنزل أو شركاء الحياة أو الذين لديك عليهم حق الحضانة وحق الزيارة والرؤية أو الأشخاص المحتضرين أو المصابين بمرض خطير.

الاستثناءات من القيود المفروضة على الاتصال الاجتماعي تجدونها في المرسوم في الفقرة الرابعة من البند الثاني .

إغلاق

لا، لا يوجد حظر تجول كامل في برلين – ولا حتى خلال الليل. ومع ذلك توجد قيود واسعة النطاق على التواجد في الأماكن العامة. وفقا لذلك لا يُسمح لكم بالتواجد في الأماكن العامة بين الساعة 9 مساء و 5 صباحا إلا على انفراد أو برفقة شخص واحد. لا يتم احتساب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عاما.

إغلاق

بالنسبة للفعاليات، هناك حدودٌ قصوى يتعيَّن الالتزام بها بالنسبة لعدد الأشخاص الذين يُسمَح بتواجدهم في آنٍ واحد:

يسري ما يلي في الأماكن المغلقة:

  • في الوقت الحالي يمكن لأفراد الأسرة المعيشية أن يلتقوا بشخص واحد فقط. لا يتم احتساب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عاما. لم يعد مسموحا بالزيارات بين الساعة 9 مساء و 5 صباحا. يُستثنى من ذلك الأزواج أو شركاء الحياة والأشخاص الذين لديهم حقوق الحضانة وحق الزيارة والرؤية، وكذلك الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة والمحتضرين.
  • بالنسبة لجميع الفعاليات الأخرى: ما لا يزيد عن عشرين شخصًا
  • إذا شارك أكثر من 5 أشخاص في فعالية ما، فيجب أن يتكون لديهم فحص لفيروس كورونا حديث بنتيجة سلبية أو إثبات تلقي التطعيم الكامل على أن تكون الجرعة النهائية قد تم تلقيها قبل 14 يوما على الأقل.

يسري ما يلي في الهواء الطلق:

  • بالنسبة للقاءات الخاصة: يسمح لأسرتين بمجموع خمسة أشخاص كحد أقصى بالالتقاء خلال النهار. بين الساعة 9 مساء و 5 صباحا لا يُسمح لكم بالخروج إلا على انفراد أو برفقة شخص واحد. لا يتم احتساب أطفالكم.
  • بالنسبة لجميع الفعاليات الأخرى: ما لا يزيد عن خمسين شخصًا

يجب على المنظمين وضع مخطط للوقاية والنظافة الصحية، على أن يتضمن أيضًا شرحًا للكيفية التي سيتسنى بها الالتزام بالحد الأدنى للمسافة، كما وعليهم توثيق أسماء الحاضرين إذا تمَّ أيضًا استعمال غُرفٍ مُغلقة أثناء الفعالية، وذلك لضمان سرعة التصرف في حالة الشك في حدوث عدوى. في الإطار الشخصي، يجب أيضًا وضع مثل هذا المخطط للوقاية والنظافة الصحية لدى الفعاليات المنعقدة في الهواء الطلق بحضور أكثر من عشرين شخصًا في آنٍ واحد.

إغلاق

لا زال يُحظَر عقد الحفلات الموسيقية، أو تقديم العروض المسرحية وعروض الأوبرا ودور الموسيقي، أو أي أداءٍ فني أو موسيقي بحضور الجمهور في عين المكان. يشمل ذلك أيضًا الفعاليات الراقصة وتلك التي تُنسَب للمجال الثقافي أو مجال وقت الفراغ والتسلية.

فضلاً عن ذلك، تُحظَر إقامة الفعاليات بما يزيد عن عشرين شخصًا في الأماكن المغلقة وبما يزيد عن خمسين شخصًا في الخلاء. يرجى الانتباه إلى انه بالنسبة للفعاليات في الغرف المغلقة التي يحضرها أكثر من خمسة أشخاص في نفس الوقت فإنه يسمح بالمشاركة فقط للأشخاص الذين لديهم نتيجة فحص لفيروس كورونا حديث بنتيجة سلبية أو إثبات تلقي التطعيم الكامل على أن تكون الجرعة النهائية قد تم تلقيها قبل 14 يوما على الأقل.

تجدون ما يسري من استثناءات في مرسوم تدابير الحماية من العدوى في الفقرة الثالثة من المادة التاسعة.

إغلاق

يُسمَح بعقد التجمعات، أي التظاهرات أو التجمعات الحاشدة، دون تقييد عدد المشاركين فيها. يتعيَّن وضع غطاءٍ للفم والأنف في التجمعات المُنعَقدة في الخلاء، كما ويوجد إلزامٌ قانوني بوضع كمامة وجهٍ طبية في الأماكن المغلقة. المشاركون والمشاركات في مواكب السيارات معفيُّون من واجب وضع كمامة وجهٍ طبية فقط في حال تواجدهم في السيارة بمفردهم أو برفقة
أشخاصٍ ينتمون لأسرتهم المعيشية الشخصية. مَن يقود السيارة ليس عليه وضع الكمامة.

يسمح فقط للأشخاص الذين لديهم نتيجة فحص لفيروس كورونا حديث بنتيجة سلبية أو إثبات تلقي التطعيم الكامل على أن تكون الجرعة النهائية قد تم تلقيها قبل 14 يوما على الأقل بالمشاركة في الفعاليات في الغرف المغلقة التي يحضرها أكثر من خمسة أشخاص في نفس الوقت.

يتحمل من يدير التجمع المعني علاوة على ذلك مسؤولية المحافظة على الحد الأدنى للمسافة والالتزام بقواعد النظافة الصحية، ويجب أن يكونوا قادرين على تقديم مخطط للوقاية والنظافة الصحية بذلك. ولا حاجة إلى توثيق أسماء الحاضرين في التظاهرات.
إغلاق

ليست هناك حدودٌ قصوى لعدد الأشخاص الحاضرين بالجنازات والتعازي، إلا أنَّه يتعيَّن أن يكون هناك مجالٌ للمحافظة على الحد الأدنى للمسافة. يُسمَح بمشاركة ما يصل إلى خمسين شخصًا في الخلاء بمراسم الدفن، ويُقيَّد العدد في الأماكن المغلقة إلى ما يصل إلى عشرين شخصًا. إن حضر أكثر من عشرين شخصًا في الخلاء، فيتعيَّن على مَن هو مسؤول عن التنظيم القيام بوضع مخطط للوقاية والنظافة الصحية.

لكي تحموا أنفسكم والآخرين، ينبغي عليكم في المحيط الشخصي أيضًا المحافظة على الحد الأدنى للمسافة الذي يبلغ مترًا ونصف في حال استضافتكم لأشخاصٍ لا تعيشون معهم في نفس المنزل أو لستم مُخوَّلين بحق حضانتهم ورؤيتهم (انظر الاستثناءات وفق البند الثاني، الفقرة الرابعة). نهيب بك أيضا أن تجري الاختبار بنفسك باستخدام اختبار سريع في أحد مواقع الاختبار العديدة في المدينة أو بإجراء الاختبار الذاتي قبل اللقاءات الخاصة لاستبعاد الإصابة بفيروس كورونا.

إغلاق

نعم، مراسم الصلوات (القُدَّاس) والفعاليات الدينية الشعائرية الأخرى مسموحٌ بها. لأجل حماية المشاركين والمشاركات، يتعيَّن تطبيق مخططٍ للنظافة الصحية، على أن يتوافق هذا المخطط مع مخطط النظافة الصحية الإطاري الذي وضعته إدارة شؤون الثقافة في حكومة ولاية برلين. بالتالي، لا يُسمَح بأن تطول مدة مراسم الصلوات عن ستين دقيقة. فضلاً عن ذلك، يجب ضمان أن يتمكن الأشخاص من المحافظة على الحد الأدنى للمسافة الذي يبلغ مترًا ونصف فيما بينهم وبين الآخرين وكذلك الالتزام بواجب وضع الكمامة في الأماكن المغلقة طيلة مدة مراسم الصلوات. هذا ويُلزَم الأشخاص بوضع كمامة وجهٍ طبية.

إن كان من المُخطَّط إليه عقد قُدَّاسٍ أو فعاليةٍ مماثلة بما يزيد عن عشرة مشاركين ومشاركات دون أن تكون الجمعية الدينية المعنية قد تبنَّت مخططًا للنظافة الصحية وفقًا لمتطلبات إدارة الثقافة، فينبغي الإبلاغ بالفعالية لدى مصلحة النظام العام المختصة قبل انعقادها بيومي عمل كحدٍّ أقصى.

الغناء الجماعي ليس مسموحًا به بالداخل. في الهواء الطلق، يُعَدُّ الغناء الجماعي لمدة خمسة عشر دقيقة مع وضع الكمامة ممكنًا. يجب أن تبلغ المسافة بين المشاركين والمشاركات مترين على الأقل.

لكي يتسنى التتبُّع السريع للاتصالات في حالة العدوى، يتعيَّن تعبئة قوائم ببيانات الحضور.

إغلاق

حديقة الحيوان ومنتزه تيربارك في برلين فريدريشسفيلدِه، بما في ذلك بيوت الحيوانات وكذلك الأحياء المائية، يُسمَح لهما بفتح أبوابهما للجمهور بشروطٍ صارمة. يسري ذلك أيضًا على الحديقة النباتية وما بها من صُوَبٍ نباتية. وقد تتخذ المنشآت المعنية نفسها قرارًا مخالفًا في هذا الخصوص.

يسري واجب ارتداء أقنعة FFP2 أو ما يعادلها في الأحياز المغلقة. ويتعيَّن على الزائرات والزائرين وضع غطاءٍ للفم والأنف على الأقل في الخلاء.

إغلاق

نعم. المتاحف، وصالات العرض، والنصب التذكارية، والمنشآت الثقافية والتعليمية المشابهة، سواء أكانت ملكًا للقطاع العام أو القطاع الخاص، يُسمَح لها بفتح أبوابها للجمهور بشروطٍ صارمة ومع تقييد حركة الدخول. يجب على الزائرين تقديم دليل على نتيجة سلبية لاختبار كورونا. يمكن أن يكون هذا اختبار PCR أو اختبارا سريعا لا يتجاوز عمره 24 ساعة، أو اختبارا ذاتيا يتم إجراؤه تحت الإشراف في الموقع. يمكن للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل والذين تلقوا الجرعة النهائية منذ 14 يوما على الأقل تقديم دليل على التطعيم بدلا من ذلك. إضافة إلى ذلك لا يمكن الدخول إلا بحجز موعد مُسبقًا. يمكن للمكتبات أن تفتح لتقديم خدمة إعارة الكتب المكتبية. يجب على الزوار ارتداء قناع FFP2 بدون صمام أو ما يعادله.

إغلاق

النشاط الرياضي ممكنٌ ولكن بقيود. مراكز اللياقة البدنية ومدارس الرقص والمنشآت المماثلة يجب أن تبقى مغلقة. الرياضة لا يُسمَح من حيث المبدأ بممارستها إلا بنحوٍ خالٍ من الاتصال الجسدي.

يُسمَح بالممارسة الرياضية الخالية من الاتصال الجسدي فقط على انفراد، أو بصحبة الأشخاص من نفس الأسرة المعيشية، أو بصحبة أشخاص من أسرةٍ معيشيةٍ واحدةٍ أخرى، طالما أنَّ الحد الأدنى للمسافة يتمُّ الالتزام به وأنَّ عدد المُتجمِّعين لا يزيد عن خمسة أشخاص. الأطفال حتى بلوغ سن الرابعة عشر يُسمَح بتدريبهم في الخلاء في مجموعاتٍ ثابتة. في تلك الحالة، يُسمَح بأن يصل العدد في المجموعة الواحدة إلى ٢٠ مشاركة ومشارك بالإضافة إلى شخصٍ يُشرِف على التدريب.

بالنسبة لمجال الرياضة الاحترافية، فيوجد استثناء فيما يخص تقييد الاتصال الاجتماعي. بالنسبة للنشاط الرياضي الذي يُمارَس بالمرافق الرياضية، فيتعيَّن القيام بتوثيق بيانات الحضور. يتعيَّن وضع كمامة وجهٍ طبية بداخل المرافق الرياضية المغطاة في كل ما يخرج عن نطاق الممارسة الرياضية.

تبقى القواعد العامة المنصوص عليها ضمن مرسوم تدابير الحماية من العدوى سارية. على المسؤولين تنبيه المشاركين قبل بدء وحدة التدريب الرياضي إلى مخطط الحماية والنظافة الصحية وضمان أن يتمَّ تطبيقه.
يُسمَح بالمنافسات الرياضية الخاصة بالأدوار الألمانية الممتازة، والأدوار الدولية، والأطر المماثلة للمنافسة الرياضية، طالما أنَّها تُقام في إطار مخطط للاستخدام والنظافة الصحية وضعه الاتحاد الرياضي المختص. لا يُسمَح بتواجد المشاهدين.

إغلاق

لقد أصدرت إدارة حكومة برلين المعنية بشؤون الصحة مرسومًا بشأن إجراءات الرعاية ومرض كوفيد-١٩. بموجبه، تُقيَّد زيارة الشخص المُتلقي للرعاية في الأماكن الداخلية بمرافق الرعاية إلى عدد مرةٍ واحدة في اليوم لمدة ساعةٍ زمنيةٍ واحدة، وعلى أن يُسمَح بالزيارة لشخصٍ واحد.لا يوجد تقييد زمني للتواجد في الأماكن الخارجية. في حال الزائرات والزائرين البالغ عمرهم ١٢ سنة أو أقل، فيُسمَح بوجود شخصٍ مرافق. يسري الأمر ذاته على الزوار مِمَّن هم بحاجة دائمة إلى المرافقة. يُسمَح باستقبال الزائر أو الزائرة بالغرفة الشخصية بشرط ألا يعاني الزائر أو الزائرة من أي عدوى بالجهاز التنفسي وأن يتوافر لديه أو لديها ما يثبت إجراء اختبار للكشف عن فيروس كورونا بنتيجةٍ سلبية قبل ما لا يزيد عن أربعة وعشرين ساعة. علاوةً على ذلك، يتعيَّن وضع كمامة إف إف بي ٢ بدون صمام زفير طيلة مدة التواجد بالمرفق.

إن ظهرت حالة إصابة بفيروس كورونا في إحدى دور الرعاية، فيمكن لإدارة الدار المعنية تقييد حقوق الزيارة بما يتعدى هذه الحدود.

لا تُفرَض أية قيود، على سبيل المثال، فيما يخص زيارة شديدي المرض والمُحتضرين.

إغلاق

لقد أصدرت إدارة حكومة برلين المعنية بشؤون الصحة مرسومًا بشأن المستشفى ومرض كوفيد-١٩. بموجبه، تُقيَّد زيارة الشخص المُتلقي للرعاية الطبية إلى عدد مرةٍ واحدة في اليوم لمدة ساعةٍ زمنيةٍ واحدة، وعلى أن يُسمَح بالزيارة لشخصٍ واحد. لا ينبغي أن تظهر على الزائر أية أعراض مرضية لكوفيد-١٩. لا تُفرَض أية قيود، على سبيل المثال، على الزيارة المرضية لشديدي المرض والمُحتضرين وعلى زيارة الأطفال دون سن السادسة عشر. فضلاً عن ذلك، تكون الزيارة دومًا متاحة في إطار الرعاية الروحية أو إن قام بها منظمو الوثائق، كما كتبة العدل مثلاً. ويجوز لإدارات المستشفيات الإقرار بما يتعدى حدود ذلك من تقييد لحقوق الزيارة في إطار تقييمها لمدى الخطورة. على كلٍّ من المرضى والمريضات والزائرين والزائرات ارتداء قناع FFP2 أو ما يعادله للحماية في الزيارات.
في الولادات، يُسمَح لشخصٍ واحد بمرافقة المرأة الواضِعة.

إغلاق

نعم. فتوثيق بيانات الأشخاص المشاركين أو الحاضرين يُلزَم به من بين آخرين الأشخاص المسؤولون في الشركات والأنشطة الخدماتية والمحلات التجارية والمتاحف، أو القائمون على الفعاليات. كما ويسري ذلك أيضًا بالنسبة للفعاليات بغض النظر عما إن كانت مُنعقِدة في مكانٍ مغلق أو في الخلاء. يمكن توثيق البيانات باستخدام التطبيقات الرقمية أيضا. من خلال التوثيق، يتسنى في حالة العدوى تتبع سلاسل العدوى المحتملة بأثرٍ رجعي والاتصال بسرعة بالأشخاص المعنيين. يجب أن يشتمل التوثيق على المعلومات التالية: الاسم بالكامل، ورقم الهاتف، والحي أو البلدية في مكان السكن أو محل الإقامة الدائمة (يمكن الاستغناء عنها في حال التوثيق عبر التطبيقات الرقمية)، والعنوان وعنوان البريد الإلكتروني إذا توفر، ومواقيت الحضور. يجب أن تكون البيانات مطابقة للحقيقة، وإلا قد تُفرَض غرامة مالية. كما وقد يتمُّ منع الشخص المعني من الدخول.

يمكنكم الاطلاع على الأحكام المُنظِّمة لتوثيق بيانات الحضور في البند الخامس من المرسوم.

إغلاق

المدارس، والحضانات، والجامعات

لا زال الإلزام القانوني بالحضور مُعلَّقًا في مدارس برلين. يجري التدريس حاليًّا بالتناوب في مجموعات بنصف حجم الفصل الدراسي للمراحل التعليمية من ١ إلى ٦ والمراحل التعليمية من١٠ إلى ١٣. اعتبارا من ١٩ أبريل / نيسان ينطبق هذا أيضا على المراحل التعليمية ٧، ٨ و٩. تتمُّ الدراسة في مجموعاتٍ ثابتة إما يوميًّا لمدة ثلاث ساعات على الأقل أو بالتناوب إما اليومي أو الأسبوعي.

يسري واجب وضع كمامة وجهٍ طبية بداخل المبنى المدرسي كله، أي أيضًا أثناء الحصص. اعتبارا من ١٩ أبريل / نيسان يتوجب على كل التلاميذ والتلميذات إجراء اختبار مرتين في الأسبوع. تُجرى اختبارات كورونا في عين المكان في المدرسة.

تستمر المراحل الابتدائية (المراحل التعليمية ١ إلى ٦) في تقديم رعايةٍ طارئة. تلك الإمكانية يمكن الاستفادة منها فقط عند الضرورة القصوى. أولياء الأمور الوحيدون وكذلك الأهالي الذين يندرج أحد الوالدين منهم على الأقل ضمن الفئات المهنية ذات الصلة بالنظام يمكن لهم الاستفادة من هذا العرض لتأمين رعاية أبنائهم. جميع المهن ذات الصلة بالنظام مُدرجةٌ في قائمة بمجالات البنية التحتية الحيوية (قائمة KRITIS).

المزيد من المعلومات حول النشاط المدرسي تجدونها على الصفحات الإلكترونية لإدارة شؤون التعليم والشباب والأسرة في حكومة برلين.

إغلاق

لا. مراكز الرعاية النهارية ومراكز الرعاية النهارية للأطفال مغلقة حاليا. لكنها ستقدم خدمة الرعاية سيتم تقديم عروض رعاية حسب نظام الطوارئ. تحق الاستفادة من هذه الرعاية فقط للأطفال الذين يعتني بهم أحد الوالدين بمفرده وكذلك للأسر التي يعمل فيها أحد الوالدين على الأقل في مهنة ذات أولوية في النظام. مع ذلك لا ينطبق هذا إلا إذا لم يكن هناك خيار آخر للعناية بالأطفال. يمكن أيضًا استخدام رعاية الطوارئ للأطفال في سن ما قبل المدرسة والأطفال ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة.

تجدون المزيد من المعلومات بشأن نشاط الرعاية بالحضانات على الصفحات الإلكترونية لإدارة شؤون التعليم والشباب والأسرة في حكومة برلين.

إغلاق

إنَّ حق أولياء الأمور العاملين في الحصول على بدل مرض الأطفال أثناء جائحة كورونا قد تمَّت توسعته بأثرٍ رجعي اعتبارًا من تاريخ ٥ كانون الثاني/ يناير ٢٠٢١. يَحِقُّ لكلا الوالدين الحصول على عشرين يومًا وللمعيلين الوحيدين الحصول على أربعين يومًا عن كلِّ طفل. إن زاد عدد الأطفال عن اثنين، فمن حق الوالدين معًا والمعيلين الوحيدين الحصول على تسعين يومًا كحدٍّ أقصى. الجديد هو كون الاستحقاق يظل قائمًا إن كانت الحضانة أو المدرسة مغلقة بسبب الجائحة أيضًا في الحالات التي لا يكون الطفل فيها مريضًا. أولياء الأمور الذين يواصلون عملهم من المنزل (هوم أوفيس) هم أيضًا من ذوي الاستحقاق. تسري هذه القاعدة بالنسبة للأطفال دون سن الثانية عشر، ولا يوجد حدٌّ للعمر فيما يخص الأطفال ذوي الإعاقات.

تجدون المزيد من المعلومات حول إجازات مرض الأطفال وبدل مرض الأطفال على موقع الوزارة الاتحادية لشؤون الأسرة، والمسنين والمرأة والشباب.

إغلاق

الأسرتان المعيشيتان المجاورتان أو اللتان تربطهما صلة قرابة عائلية يُسمَح لهما بتقاسُم الإشراف على الأطفال المنتمين إليهما حتى سن الثانية عشر فيما بينهما. يشترط ذلك أن تتمَّ الرعاية التي يجري تنظيمها على الصعيد الخاص بصفةٍ مجانية ومتبادلة وفي مجموعاتٍ ثابتة. يعني ذلك أنَّه يُسمَح بأن يتمَّ الإشراف على الأطفال المنتمين إلى المنزلين بالتناوب مرة من قبل الواحدة ومرة من قبل الأخرى من بين الأسرتين المعيشيتين المعنيتين.

إغلاق

على الجامعات الحكومية والخاصة والدينية في برلين أن تراعي في عملها الأحكام ذات الصلة السارية وفق مرسوم تدابير الحماية من عدوى فيروس كورونا سارس-كوف-٢، لاسيما فيما يخص إجراءات النظافة الصحية وتوثيق بيانات الحضور. لا يُسمَح للجامعات بأن تفتح أبوابها للجمهور حتى تاريخ ٢٤ نيسان/أبريل ٢٠٢١.

يبدأ النشاط الدراسي في الفصل الدراسي الصيفي٢٠٢١ بالاعتماد على التنسيقات الرقمية . حتى ٢٤ نيسان / أبريل ٢٠٢١، سيظل النشاط الدراسي بالجامعات مقيّدا بشدة. لن تنعقد أية فعاليات دراسية بحضور الطلاب. الاستثناءات يمكن أن يُسمَح بها فقط فيما يخص ما سبق تحديده من امتحانات بحضور الطلاب، بما في ذلك امتحانات القبول، وكذلك التنسيقات العملية ذات الضرورة الملحة، والتي لا يمكن التعويض عنها بتنسيقٍ رقمي. يتعيَّن في تلك الحالات الاستثنائية اقتصار عدد الأشخاص المتواجدين في غرفةٍ واحدة بغرض إجراء الامتحانات على ٢٥ شخص كحدٍ أقصى. تكون المشاركة اختيارية للطلاب، بحيث لا تترتب على عدم المشاركة أية تبعات سلبية لهم.

المكتبات العلمية يُسمَح لها حتى ٢٤ نيسان / أبريل ٢٠٢١ فقط بتقديم الخدمات الإلكترونية وخدمة الإعارة.

المعلومات الراهنة حول إجراءات كورونا بالجامعات وفي مؤسسات البحث العلمي تجدونها على الموقع الخاص التابع إلى مستشارية حكومة ولاية برلين – علوم وبحث علمي.

إغلاق

سينطلق الفصل الدراسي الصيفي في جامعات العلوم التطبيقية بجامعات الفنون الجميلة والجامعات الأخرى في البداية بالنسق الرقمية. النسق العملية والامتحانات ذات الضرورة القصوى والتي لا تصلح للتطبيق الرقمي يمكن مواصلة إجرائها بحضور الطلاب مع الامتثال لتدابير الوقاية من العدوى السارية. ويمكن أن تُضاف إليها عروضٌ أخرى للفعاليات الحضورية في الدراسة والتدريس خلال الفصل الدراسي الصيفي إن سمحت تطورات الجائحة بذلك. قاعدة اتخاذ القرارات وتنفيذها هي خطة برلين التدريجية للنشاط الدراسي الجامعي في ظلِّ ظروف الجائحة.

إغلاق

الاختبارات السريعة والاختبارات الذاتية

  • يقوم اختبار PCR، أي “تفاعل البوليميراز المتسلسل”، بالبحث عن المادة الوراثية لفيروس كورونا في مادة الاختبار (مسحة عميقة من الأنف والحلق) و يعتبر المعيار الأساسي في تشخيص SARS-CoV-2. التحليل فني ويستغرق وقتًا طويلاً، ولا يمكن إجراؤه إلا في مختبرٍ مُجهَّز بشكلٍ مناسب. يجب أن يتمَّ أخذ المسحة بواسطة الكوادر الطبية المُدرَّبة.
  • على عكس اختبار PCR، فإنَّ اختبار المستضادات السريع لا يبحث عن المادة الوراثية للفيروس في مادة الاختبار (مسحة عميقة من الأنف والحلق)، بل عن الجزيئات التي يتميَّز بها فيروس كورونا. يمكن أن يتمَّ أخذ المسحة بواسطة الأشخاص المُدرَّبين على ذلك ولا يتعيَّن بالضرورة أن يكون هؤلاء من الكوادر الطبية. عادةً ما تتوفر نتيجة الاختبار بعد ١٥ إلى ٢٠ دقيقة.
  • عادةً ما يعمل الاختبار الذاتي كما اختبار المستضادات السريع، إلا أنَّه يمكن لأي شخص أخذ مسحته الخاصة بنفسه وفقًا لتعليمات الشركة المُصنِّعة، فيما لا يستلزم الاختبار بالعادة أخذ مسحةٍ عميقة من الأنف والحلق. عادةً ما تكون نتيجة الاختبار متوفرة بعد ١٥ إلى ٢٠ دقيقة.

علاوةً على ذلك، يجب مراعاة النقاط التالية:
- يجب دائمًا تأكيد أو دحض النتيجة الإيجابية للاختبار السريع أو الاختبار الذاتي بواسطة اختبار PCR.
- تكتشف الاختبارات السريعة والاختبارات الذاتية المواد الفيروسية بشكلٍ أساسي وتُظهِر نتيجةً إيجابية إذا كان الحمل الفيروسي في منطقة الفم أو الأنف مرتفعًا بالدرجة الكافية.
- أيُّ اختبار يُعَدُّ في وقت إجرائه بمثابة اللقطة اللحظية ليس إلا ولا يمكنه التنبؤ بتطورات وضع العدوى خلال الأيام أو الساعات القادمة.

إغلاق

الهدف من ذلك هو حماية النفس والأسرة والمحيط الشخصي.

بالإضافة إلى ذلك، تحتاجون إلى نتيجة اختبار سلبية في مناسباتٍ معينة: على سبيل المثال ،للدخول إلى بعض مواقع البيع بالتجزئة، للاستفادة من خدمات العناية بالجسم أو لزيارة المؤسسات الثقافية مثل المتاحف والمعارض والنصب التذكارية. إذا كان لديك اتصال جسدي منتظم مع العملاء أو الأشخاص الآخرين في سياق عملك، فأنتم ملزمون بإجراء اختبارين سريعين أواختبارين ذاتيين خلال الأسبوع. تُجرى الاختبارات بصفةٍ منفصلة في المدارس، والحضانات، ودور رعاية المسنين.

إغلاق

وفقًا للوائح اختبار فيروس كورونا للحكومة الاتحادية يحق لكل شخص مقيم أو يقيم بشكل منتظم في ألمانيا إجراء اختبار مستضد سريع مجاني أسبوعيا إذا كان خاليا من الأعراض (اختبار للمقيمين). يمكنك الاستفادة من هذا العرض في مراكز الاختبار التابعة لإدارة مجلس الشيوخ للصحة والتمريض وتكافؤ الفرص أو مكاتب Test-to-go. يمكن العثور على مزيد من المعلومات التفصيلية هنا: https://test-to-go.berlin/

يصدر مركز الاختبار أو مكتب اختبار Test-to-go شهادة لكل نتيجة اختبار. إذا تبين أن الاختبار السريع ايجابي، فإن هذا يمنح الحق في وإلزامية إجراء اختبار PCR.

إغلاق

إذا لم تكن لديكم أعراض تشير إلى الإصابة بعدوى فيروس كورونا، فيمكنكم إجراء اختبارٍ سريعٍ مجاني مرةً واحدة في الأسبوع (اختبار للمقيمين). فقد أنشأ مجلس الشيوخ في برلين لهذا الغرض عددًا من مراكز الاختبار حيث يمكنكم الخضوع مجانًا للاختبار. بالنسبة لمعظم مراكز الاختبار هذه، فمن الضروري حجز موعد مُسبقًا عبر test-to-go.berlin.

إغلاق

يمكن للصيدليات إجراء اختبارات سريعة، ولكنها غير مُلزَمة بتقديم هذه الخدمة. لمعرفة ما إذا كانت الصيدليات المعروفة لكم تُقدِّم خدمة إجراء الاختبارات السريعة وفي أي وقت، يتعيَّن عليكم الاستعلام عن ذلك بمعرفتكم لدى موظفي الصيدلية المعنية.

إغلاق

يمكن شراء الاختبارات السريعة للفحص الذاتي (اختبار ذاتي) عبر الإنترنت وأيضًا وحسب العرض في المتاجر المحلية (مثل محلات المستحضرات المنزلية وأدوات التنظيف، ومتاجر السوبر ماركت، والصيدليات، وغيرها من المحلات المُقدِّمة لهذا العرض).

إغلاق

الاختبارات السريعة المعدة للاستخدام الذاتي والاختبارات التي يجريها أشخاص مدربون آمنة طالما أنَّ استخدامها يتمُّ وفقًا لتعليمات الشركة المُصنِّعة. لضمان السلامة، لا يجوز طرح هذه الاختبارات في السوق إلا إذا كانت تفي بالمتطلبات التي حددها المعهد الاتحادي للأدوية والمنتجات الطبية المذكورة هنا.

يمكن للاختبارات الذاتية والاختبارات السريعة الكشف عن فيروسٍ ما بدرجةٍ كبيرة من اليقين في المرحلة التي يكون فيها الشخص المراد اختباره مُعديًا بشكلٍ قوي. أما النتيجة السلبية، فهي لا تستبعد بالضرورة الإصابة بالعدوى، خاصةً إذا كان الحمل الفيروسي منخفضًا أو إن لم يتمّ أخذ المسحة اللازمة بشكلٍ صحيح. لا تستبعد كذلك أن تكون النتائج السلبية خاطئة.

إغلاق

إذا كانت نتيجة الاختبار السريع أو الاختبار الذاتي إيجابية، فيجب التأكد هذه النتيجة بواسطة اختبار PCR. ولا يصلح في ذلك إجراء اختبارٍ سريعٍ إضافي، بل يتعيَّن أن يُجرى اختبار PCR إما من قبل طبيبة أو طبيب الأسرة المُعالِج لكم، على سبيل المثال، أو على يد إحدى مراكز الاختبار. وتجدر الإشارة إلى أنَّ كل مَن يحصل على نتيجة إيجابية بواسطة اختبار سريع أو اختبار ذاتي يجب عليه أن يعزل نفسه لمدة 14 يوما. إذا كانت نتيجة الاختبار الذاتي الذي لم يتم إجراؤه تحت الإشراف إيجابية، فيتوجب أولا وعلى الفور إجراء اختبار PCR. رغم عدم إجبارية الخضوع للحجر الصحي في هذه الحالة، ينبغي على المعنيين بالأمر عزل أنفسهم في المنزل كإجراء احترازي. إذا كانت نتيجة اختبار PCR سلبية فيمكن إلغاء الحجر.

إغلاق

الهوم أوفيس (العمل من المنزل)، والعمل وإلزامية الاختبار

نعم. في حال العمل المكتبي أو الأعمال المماثلة يُعَدُّ أرباب وربات العمل مُلزَمين بإتاحة الهوم أوفيس (العمل من المنزل) أو العمل المُتنَقِّل، طالما أنَّ ذلك لا يتعارض مع أية أسبابٍ مُلِحَّة متعلقة بالشركة أو المؤسسة. هذا ما يُنظِّمه مرسوم السلامة المهنية والوقاية من سارس-كوف-٢ الصادر على المستوى الاتحادي.

الموظفون والشركات في برلين يمكنهم توجيه الأسئلة حول أحكام الهوم أوفيس بالمراسلة عبر عنوان البريد الإلكتروني
home-office-fragen@lagetsi.berlin.de أو الاتصال هاتفيًّا بالخط الساخن التابع إلى مكتب الولاية لشؤون السلامة المهنية والصحية والأمن الفني على الرقم التالي: ٢٥٠-٩٠٢٥٤٥ ٠٣٠ (الإثنين إلى الجمعة من التاسعة صباحًا حتى الثانية ظهرًا).
البريد الإلكتروني: home-office-fragen@lagetsi.berlin.de
رقم الهاتف: ٢٥٠-٩٠٢٥٤٥ ٠٣٠

المزيد من المعلومات حول مرسوم السلامة المهنية الذي يسري على المستوى الاتحادي تجدونها على الموقع الإلكتروني لوزارة العمل الاتحادية.

إغلاق

لا، لستم ملزمين بذلك رغم عدم موافقتكم. في حال عدم العمل من محل عملكم المعتاد، يتعيَّن أن يكون هناك اتفاقٌ تعاقدي يُبرم فيما بينكم وبين رب عملكم أو اتفاق شركة ذو صلة. إن تيسر لكم العمل من المنزل، فهذا ما يُنصح به وبشدة. توفرون بذلك الحماية لأنفسكم وللآخرين.

الموظفون والشركات في برلين يمكنهم توجيه الأسئلة حول أحكام الهوم أوفيس بالمراسلة عبر عنوان البريد الإلكتروني
home-office-fragen@lagetsi.berlin.de أو الاتصال هاتفيًّا بالخط الساخن التابع إلى مكتب الولاية لشؤون السلامة المهنية والصحية والأمن الفني على الرقم التالي: ٢٥٠-٩٠٢٥٤٥ ٠٣٠ (الإثنين إلى الجمعة من التاسعة صباحًا حتى الثانية ظهرًا).
البريد الإلكتروني: home-office-fragen@lagetsi.berlin.de
رقم الهاتف: ٢٥٠-٩٠٢٥٤٥ ٠٣٠

المزيد من المعلومات حول العمل من المنزل وتقليل الاتصالات الاجتماعية بداخل الشركات تجدونها على الموقع الإلكتروني لوزارة العمل الاتحادية . تجدون هناك أيضًا مرسوم السلامة المهنية والوقاية من سارس-كوف-٢ الذي يسري على المستوى الاتحادي.

إغلاق

وفقًا لقانون إجراءات الحماية من العدوى يسمح لأرباب العمل في القطاعين العام والخاص في برلين بشغل نصف أماكن العمل في المكاتب في نفس الوقت كحد أقصى. هذا يعني أماكن العمل في مقر المنشأة. على سبيل المثال يمكن تشغيل نصف القوة العاملة في المكتب المنزلي (هوم أوفيس) والنصف الآخر في المنشأة. الاحتمال الآخر هو تقليل التواجد في المكتب عبر العمل بنظام الورديات أو ورديات العمل المتناوبة. يبقى المجال مفتوحا لتصورات أخرى.

يُستثنى من ذلك الأنشطة التي يتحتم القيام بها في مكان العمل نفسه لأسباب مقنعة – على سبيل المثال بسبب التواصل المباشر الضروري مع العميل أو المريض أو تلقي مكالمات الطوارئ أو الحوادث، أو لمراقبة أنظمة التشغيل أو لضمان سير الإجراءات القانونية ومؤسسات إنفاذ القانون والمهام الأساسية للإدارة العمومية وكذلك للتدريب المهني وفقا للمادة 1 من قاون التدريب المهني.

تجدون المزيد من المعلومات حول هذه اللوائح القانونية على الموقع الإلكتروني لدائرة مجلس الشيوخ للاندماج والعمل والشؤون الاجتماعية.

إغلاق

يجب على أرباب العمل أن يوفروا لجميع الموظفين الذين يعملون في عين المكان ولو بشكل جزئي في مكان عملهم اختبارا سريعا أو إمكانية لإجراء الاختبار الذاتي مرتين في الأسبوع مجانا. الموظفون الذين يتواجدون في مكان العمل في يوم واحد فقط في الأسبوع يجب توفير إمكانية إجراء اختبار لهم لذلك اليوم فقط. ليس الغرض من القانون أن يذهب الموظفون إلى أماكن عملهم خصيصا من أجل إجراء الاختبار. الموظفون الذين لديهم اتصال مباشر مع العملاء على سبيل المثال في مجال الخدمات التي يحصل فيها تقارب جسدي ملزمون بالاستفادة من هذا العرض. في هذه الحالات يجب على المعنيين الاحتفاظ بالأدلة المناسبة ونتائج الاختبارات لمدة أربعة أسابيع.

إغلاق

إذا لم يتم تقديم أية عروض اختبارات لكم في مكان العمل، فإن هذا يشكل مخالفة إدارية وفقا للوائح تدابير مكافحة العدوى المعمول بها .قد يؤدي هذا إلى فرض غرامة وتقديم بلاغ للسلطة التنظيمية المسؤولة (المكتب التنظيمي للمنطقة).

إغلاق

إذا كان لديك تواصل جسدي مع العملاء أو الضيوف أشخاص آخرين فأنت ملزم بإجراء اختبار كورونا السريع أو الاختبار الذاتي مرتين على الأقل في الأسبوع. يجب أن يقدم لك رب العمل عرض اختبار مناسب كجزء من خطة الحماية الشخصية والنظافة، وإذا كنت ترغب في ذلك أن يصدر لك شهادة بنتيجة الاختبار. ينطبق هذا القانون بنفس الشكل على الأشخاص العاملين لحسابهم الخاص الذين لديهم تواصل جسدي مع العملاء أو الضيوف أشخاص آخرين .بغض النظر عن نوع وظيفتك يجب عليك الاحتفاظ بدليل الاختبار لمدة أربعة أسابيع

إغلاق

ينطبق على الأشخاص العاملين لحسابهم الخاص الذين لديهم تواصل مع العملاء أوأشخاص آخرين ما ينطبق على الموظفين بإجراء اختبارين في الأسبوع. يجب عليهم الاحتفاظ بدليل الاختبار لمدة أربعة أسابيع.

إغلاق

يوجد المزيد من المعلومات حول الحقوق والالتزامات التي تتمتعون بها أنتم وموظفوكم فيما يتعلق بالاختبار في فقرة الأسئلة الشائعة الخاصة حول موضوع الاختبار الإلزامي للموظفين.

إغلاق

الأنشطة التجارية: التسوق والخدمات وإلزامية الاختبار

المحلات التجارية في قطاع تجارة التجزئة يُسمَح بفتحها عملاً بالمبدأ المُسمَّى بـ “Test and meet” (أي اختبر ثم التقي). وفقًا لهذا المبدأ، يتعيَّن على الزوار والزبائن الإدلاء بنتيجة سلبية حديثة لاختبار كورونا. يمكن للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل والذين تلقوا الجرعة النهائية منذ 14 يوما على الأقل تقديم دليل على التطعيم بدلا من ذلك. يجب كذلك ضمان إمكانية تتبع اللقاءات بين الأشخاص بوسيلة رقمية.

محلات تجارة التجزئة التي تقوم ببيع المواد الغذائية والمشروبات، ومحلات بيع التبغ، ومحلات الأدوات المكتبية، ومنافذ بيع الصحف والمجلات، ومحلات بيع الكتب، والصيدليات، والمصارف، ومتاجر المستلزمات الطبية، وكذلك محلات النظارات ومحلات السماعات الطبية، يُسمَح لها بالاستمرار في تقديم خدماتها للزبونات والزبائن بدون حجز موعد مُسبقًا وبدون الحاجة إلى الإدلاء بنتيجة سلبية حديثة لاختبار كورونا. يسري ذلك أيضًا على محلات المستحضرات المنزلية وأدوات التنظيف، ومتاجر الأطعمة والمنتجات العضوية، ومحطات البنزين، وخدمات الاستلام والتوصيل، محلات بيع الزهور وأسواق الحدائق والأسواق الأسبوعية، ومحلات المستلزمات التجارية للحرفيين، وورش تصليح الدراجات الهوائية والسيارات.

المزيد من المعلومات بشأن الأنشطة التي يحق لها فتح أبوابها وتحت أية شروط تجدونها في المنشور الإيضاحي.

إغلاق

المطاعم، وأماكن تقديم المأكولات والمشروبات، والكانتينات يُسمَح لها بعرض المأكولات والمشروبات بغرض استلامها أو توصيلها إلى المنازل. يُحظَر بيع الكحول في الفترة ما بين الساعة الحادية عشر مساءً والسادسة صباحًا. كما وإنَّ بيع الكحول للتناول المباشر محظور.

المزيد من المعلومات بشأن الأنشطة التجارية التي يحق لها فتح أبوابها وتحت أية شروط تجدونها في المنشور الإيضاحي.

إغلاق

صالونات الحلاقة وتصفيف الشعر، وصالونات التجميل، وعيادات التدليك، واستوديوهات الوشم (التاتو)، واستوديوهات التشمُّس، والخدمات الأخرى في مجال العناية بالجسم يُسمَح لها فتح أبوابها مع الامتثال لتدابيرٍ خاصة فيما يتعلق بالنظافة الصحية والحماية. يمكن الاستفادة من مثل هذه الخدمات بتحديد موعد مسبق. كما وينطبق واجب وضع الكمامة، وتحديدا كمامة FFP 2 للعملاء. العملاء المنتظرون لا يُسمَح بمكوثهم بداخل المنشأة الخدماتية المعنية. يتعيَّن على العملاء تقديم اختبار كورونا حديث بنتيجةٍ سلبية. الاختبارات الذاتية تعتبر في تلك الحالة سارية المفعول فقط إن تمَّ إجراؤها في عين المكان تحت إشراف مقدمي الخدمة المعنية. يمكن للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل والذين تلقوا الجرعة النهائية منذ 14 يوما على الأقل تقديم دليل على التطعيم بدلا من ذلك.

يُسمح بفتح العيادات المُقدِّمة للعلاجات التي لها ضرورة طبية، كجلسات العلاج الطبيعي والعناية بالأقدام. كما ويُلزَم العملاء بارتداء كمامة FFP 2والامتثال للأحكام المتعلقة بالنظافة الصحية.

إغلاق

يمكن للزوار والعملاء إثبات الاختبار السلبي لفيروس كورونا بالطرق التالية:

  • أن يجرى لكم اختبار مستضد سريع في عين المكان
  • أن تجروا بأنفسكم اختبارا ذاتيا تحت الإشراف
  • أن تقدموا دليلا كتابيا أو إلكترونيا على إجراء الاختبار السريع أو الاختبار الذاتي لا يتجاوز عمره 24 ساعة. هذا الدليل يمكن أن يكون شهادة من مركز اختبار أو مركز اختبار كورونا إجباري الرسوم أو شركة خدمات أو متجر بيع بالتجزئة تمت زيارته بالفعل في الأربع والعشرين ساعة الماضية.
  • أن تقدموا دليلا كتابيا أو إلكترونيا على إجراء اختبار PCR لا يتجاوز عمره 24 ساعة.

إذا تم إجراء اختبار سريع أو اختبار ذاتي في عين المكان فيحق للعملاء والزائرين الحصول على شهادة تثبت النتيجة. تجدون نموذج لهذا الإثبات هنا. يمكن استخدام إثبات النتيجة السلبية لزيارة الأماكن الأخرى التي تتطلب اختبارا في نفس اليوم.

إغلاق

لا، مع ذلك يجب أن لا تكون نتيجة الاختبار السلبية أقدم من 24 ساعة.

إغلاق

إذا تم تطعيمك بالفعل فيمكنك بدءا من اليوم الخامس عشر بعد تلقي الجرعة النهائية للتطعيم الاستفادة من جميع العروض والخدمات التي كانت متاحة في السابق فقط بنتيجة اختبار سلبية. في هذه الحالة يمكنك الإدلاء بالدليل على تلقي التطعيم الكامل بدلا من نتيجة اختبار سلبية.

إغلاق

لا. في حالة كنتم فقط تستلمون المشتريات (ِClick and Collect) فليس الاختبار إلزاميا.

إغلاق

يوجد المزيد من المعلومات حول الحقوق والالتزامات التي تتمتعون بها أنتم وعملاؤكم فيما يتعلق بالاختبار في فقرة الأسئلة الشائعة الخاصة حول موضوع الاختبار الإلزامي للعملاء.

إغلاق

لا يُسمَح بفتح الأندية، وصالات المعارض ومرافق العرض الشبيهة، وأسواق بيع البضائع المستعملة والمتخصصة، وكذلك صالات لعب القمار والكازينوهات ومنافذ بيع الرهانات. كما يتعيَّن على أماكن التسلية أن تبقى مغلقة للجمهور، ومن ضمنها السينمات، والمسارح، وقاعات الحفلات الموسيقية، وصالات الديسكو، ومقاهي النرجيلة، ومحلات المدخنين.

الفنادق والجهات المؤجِّرة لسكن العطلات والمؤسسات المماثلة لا يُسمَح لها بتقديم عروضٍ للمبيت السياحي. المبيت غير السياحي – في إطار زيارةٍ عائليةٍ ما أو رحلة عمل على سبيل المثال – مسموحٌ به.

الساونا، وحمامات البخار، وحمامات المياه المعدنية وما يضاهيها من منشآت يتعيَّن أيضًا أن تظل مغلقة. أيضًا الدعارة لا يُصرَّح بها تجاريًّا لا بداخل المنشآت التجارية المعنية ولا بخارجها.

المزيد من المعلومات بشأن الأنشطة التجارية التي لا يُسمَح بفتحها تجدونها في المنشور الإيضاحي.

إغلاق

واجب وضع الكمامة

وفقا لللوائح يدخل ضمن كمامات FFP2 كمامات الوقاية دون صمام زفير التي تستوفي معايير FFP2 أو المعايير المشابهة إن ٩٥، كي إن ٩٥ أو كي إف ٩٤ (KN95, N95 أو KF94).

ينطبق الالتزام بارتداء الكمامة على العملاء والزوار في متاجر البيع بالتجزئة والمؤسسات الثقافية والمكتبات والعيادات الطبية ومقدمي الخدمات وكذلك في مؤسسات التدريب المهني. يُلزم الركاب في وسائل النقل العام المحلية أيضا بارتداء قناع FFP2. ينطبق الأمر نفسه على محطات القطارات ومحطات العبّارات والمطارات. يجب على ركاب سيارات الأجرة أيضا ارتداء كمامة FFP2. في المستشفيات ومرافق الرعاية ينطبق الالتزام بارتداء قناع FFP2 على كل من الزوار والمقيمين والمرضى الذين يستقبلون الزوار أو الذين لا يتواجدون في غرفهم.

لا يُلزم الأطفال حتى سن 14 عاما بارتداء كمامات FFP2. لكن يجب على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أعوام و14 عاما ارتداء قناع وجه طبي في الأماكن المذكورة.

تجدون القائمة الكاملة بالقطاعات التي يسري فيها هذا الواجب في مرسوم الحماية من العدوى تحت البند الرابع

إغلاق

كمامات الوجه الطبية بالمفهوم المُعتَمد في مرسوم ولاية برلين هي كمامات العمليات أو الكمامات المُطابِقة إما لمعيار كي إن ٩٥/ إن ٩٥ أو لمعيار إف إف بي ٢ بدون صمام زفير. إنَّ ارتداء كمامة وجهٍ طبية واجبٌ على موظفي وسائل النقل العام بما في ذلك المحطات، وبوابات العبَّارات، والمطارات . بالمقابل يُلزم ركاب المواصلات الأرضية والجوية بارتداء كمامة FFP2.

في التنقلات الخاصة بالسيارة ينطبق واجب ارتداء كمامة طبيىة على لأشخاص المنتمين لأسرةٍ معيشيةٍ أخرى. يُستَثنى من ذلك الشخص الذي يقود السيارة.

يُلزم التلاميذ والمعلمون أيضا بارتداء قناع وجه طبي في مبنى المدرسة. يمكن خلع القناع في الهواء الطلق إذا تم الحفاظ على مسافة لا تقل عن 1.5 متر.

كما يسري هذا الواجب أيضًا في مراسم الصلوات وفي أماكن تقديم المأكولات والمشروبات وفي الأبنية المكتبية والإدارية، وعلى الموظفين في المحلات تجارة التجزئة، وفي مراكز التسوُّق، وكذلك في المنشآت التابعة للأعمال الحرفية والخدماتية والتجارية الأخرى التي يتردد عليها الجمهور.

تجدون القائمة الكاملة بالمجالات التي يسري فيها هذا الواجب في مرسوم الحماية من العدوى تحت البند الرابع وفي مرسوم السلامة المهنية الاتحادي.

إغلاق

إنَّ وضع غطاءٍ للفم والأنف يوصى به وبشدة في جميع الأماكن بالمجال العام التي لا يمكن بها الامتثال للحد الأدنى للمسافة التباعد الذي يبلغ مترًا ونصف خصوصا في شوارع التسوق والأماكن التي يرتادها الناس بكثرة.

يسري واجب وضع غطاءٍ للفم والأنف على كلِّ شخص في التظاهرات، وبالأسواق، وفي طوابير الانتظار، وبشوارعٍ وأماكنٍ وساحاتٍ معينة في الفترة ما بين الساعة ٦ صباحا إلى منتصف الليل.

تجدون القائمة الكاملة بالقطاعات التي يسري فيها هذا الواجب في مرسوم الحماية من العدوى تحت البند الرابع وفي مرسوم السلامة المهنية الاتحادي.

إغلاق

نعم، وبالتحديد على الأشخاص محدودي الدخل ومَن هم بلا مأوى واللاجئين.

إن كنتم قليلي الدخل، يمكنكم التوجُّه إلى إدارة حيكم السكني للحصول على الكمامات. يكون لديكم الحق في ذلك إن كنتم من متلقي المعونة الاجتماعية أو إعانة البطالة (هارتس ٤) على سبيل المثال، أو إن كنتم تدرسون وتحصلون على الإعانات بموجب القانون الاتحادي لدعم التعليم (بافوغ). كذلك يمكن للمندرجين في التعليم المهني مِمَّن يحصلون على مساعدات التدريب المهني المطالبة بهذا الحقهم. عليكم إرفاق الطلب بما يُثبِت استحقاقكم. تقوم إدارات الأحياء من طرفها بالإعلان عن مكان وزمان توزيع الكمامات.

يتولى مكتب الولاية لشؤون اللاجئين توزيع الكمامات بداخل أماكن إيواء اللاجئين. الأشخاص الذين هم بلا مأوى يحصلون على الكمامات في مساكن إسعاف البرودة المتواجدة في برلين.

إغلاق

الأطفال حتى بلوغ سن السادسة من العمر معفيُّون من واجب وضع الكمامة. يجب على الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أعوام و 14 عاما فقط ارتداء كمامة طبية في الأماكن التي تتطلب ارتداء قناع FFP2.

إغلاق

عليكم توقع إيقاع غرامة مالية قدها ٥٠ يورو على أقل تقدير في حال مخالفتكم لواجب وضع الكمامة. يُعفى من واجب ارتداء غطاء الفم والأنف الأطفال حتى بلوغ سن السادسة، وكذلك الأشخاص – بمرافقيهم – الذين لا يستطيعون ارتداء غطاءٍ للفم والأنف إما بسبب اعتلالٍ صحي أو إعاقة، أو لفقدانهم حاسة السمع أو علتهم سمعيًّا.

يجب أن تُغطِّي كمامة الوجه الفم والأنف فعليًّا، كي يتمَّ التقليل من انتشار القطيرات والهباء الجوي عبر التنفس، أو السعال، أو العطس، أو التكلُّم.

يمكنكم الاطلاع على الفقرات الكاملة المعنية بارتداء غطاء الفم والأنف ضمن المادة الرابعة من المرسوم.

إغلاق

أيُّ تجمع للأفراد يعتبر بالكبير يكمن به خطرٌ متزايد في تناقل العدوى بين الأشخاص، لاسيما إن لم يتمّ الالتزام بقواعد التباعد والنظافة الصحية. لأجل حماية المواطنين، وأيضًا لحماية المتظاهرين أنفسهم، تمَّ إقرار إلزامية وضع غطاء الفم والأنف. منظمو التظاهرات ملزمون برفع مخطط للوقاية والنظافة الصحية للسلطات المعنية. بما أنَّ عدد المشاركين في التظاهرات قد يتغير مع الوقت وأنَّ ذلك يعود إلى طبيعة التظاهرات كفعالية، فيُعَدُّ اتخاذ التدابير الإضافية أمرًا هامًا. يندرج ارتداء غطاء الفم والأنف ضمن هذه التدابير.

المشاركون والمشاركات في مواكب السيارات معفيُّون من هذا الواجب فقط في حال تواجدهم في السيارة بمفردهم أو برفقة أشخاصٍ ينتمون لأسرتهم المعيشية الشخصية. جميع الركاب الآخرين ينطبق عليهم واجب وضع كمامة وجهٍ طبية. مَن يقود السيارة ليس عليه وضع الكمامة.

إغلاق

السفر والحجر الصحي بعد الدخول

بسبب الوتيرة الديناميكية لأحداث العدوى، عليكم التغاضي عن السفرات التي ليست لها ضرورةٌ ملحة. يُرجى البقاء بالبيت قدر الإمكان. المبيت السياحي محظورٌ حاليًّا في جميع الولايات الاتحادية بألمانيا. إن قمتم رغم ذلك بالسفر إلى ولايةٍ اتحاديةٍ أخرى، يُرجى الاستعلام بصفةٍ مُسبقة عن الأحكام السارية بالولاية المعنية. تجدون قائمة بمواقع المعلومات التابعة للولايات الاتحادية الأخرى حول فيروس كورونا على الموقع الرسمي للحكومة الاتحادية.

إغلاق

تدرس الحكومة الاتحادية بصفةٍ مستمرة أيَّ دولٍ ينبغي أن تُصنَّف كمناطق خطر. يتم أيضًا عرض الأنواع الجديدة من الفيروس ومناطق معدل الخطر المرتفع. يقوم معهد روبرت كوخ (RKI) بنشر قائمة بمناطق الخطر والأنواع الجديدة من الفيروس ومناطق معدل الخطر المرتفع ويعمل على تحديثها بصفةٍ مستمرة. إذا أردتم الاطلاع على عدد حالات الإصابة الحالية، فإنَّ معهد روبرت كوخ لديه لوحة معلومات تفاعلية تستعرض تطورات الأحداث على صعيد العدوى في كل ولايةٍ اتحادية على حدة.

فيما يخص انتشار فيروس كورونا في شتى أنحاء العالم، تُقدِّم كلٌّ من منظمة الصحة العالمية وكذلك جامعة جونز هوبكنز المعلومات أيضًا بعرضٍ تفاعلي.

يُقدِّم المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC) المعلومات حول عدد حالات الإصابة في أوروبا.

إغلاق

نعم، وذلك إن كنتم قد أقمتم خلال العشرة أيام الأخيرة قبل دخولكم في منطقة خطر (منطقة أنواع فيروسية أو منطقة معدل خطر مرتفع) بالخارج أو إذا وصلتم إلى البلد عبر الطائرة. هذا ما يُنظِّمه مرسوم الدخول الراهن الخاص بفيروس كورونا والذي أصدره الاتحاد. يجب ألا يتجاوز عمر الاختبار 48 ساعة عند الوصول ويجب أن يفي بمعايير معهد روبرت كوخ. إذا لم تصلوا إلى البلد بالطائرة قادمين من منطقة خطر فيمكنكم أيضا إجراء الاختبار فور دخول البلد.

إن كنتم قادمين من منطقة خطر كبيرأو منطقة أنواع فيروسية، فيجب عليكم قبل دخولكم للبلاد تقديم ما يُثبِت عدم إصابتكم بعدوى فيروس كورونا. الاختبار لا يُسمَح أيضًا بأن يكون أقدم من ٤٨ ساعة.

عليكم الاحتفاظ بنتيجة الاختبار أو بالشهادة الطبية لمدة عشرة أيام على الأقل بعد الدخول وتسليمها لمكتب الصحة عند الطلب.

إلى جانب واجب الاختبار والإثبات، تظلُّ جميع واجبات الحجر الصحي والإبلاغ سارية.
المزيد من المعلومات حول موضوعات الحجر الصحي المنزلي وواجبات الإبلاغ والخضوع للاختبار تجدونها في قسم دخول المسافرين.

إغلاق

نعم. تنص لائحة دخول كورونا الاتحادية المعدلة المعمول بها حاليا على أنه إذا عزمتم على السفر إلى ألمانيا بالطائرة، فيجب عليكم إجراء اختبار كورونا (اختبار PCR أو اختبار المستضد) قبل انطلاق الرحلة. ينطبق هذا على كل ألمانيا. إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية فيمكنكم السفر. يجب عليكم الإدلاء بالدليل لشركة الطيران وحمله معكم عند دخولكم البلد. يجب أن يكون هذا الدليل متاحا باللغات الألمانية والإنجليزية والفرنسية، ويجب ألا يتجاوز عمر الاختبار 48 ساعة عند الوصول. عليكم أن تدفعوا رسوم الاختبار بأنفسكم.

إغلاق
في مرسوم دخول البلاد الخاص بفيروس كورونا والذي أصدره الاتحاد، يتمُّ التمييز ما بين الدخول إلى ألمانيا من مناطق الخطر، ومناطق معدل الإصابة المرتفع، ومناطق الأنواع الفيروسية.
  • مناطق الخطر: الدول أو المناطق التي يُعَدُّ خطر الإصابة بالعدوى فيها متزايدًا في الوقت الراهن.
  • منطقة معدل إصابة مرتفع: المناطق التي يُساوي معدل الإصابة فيها أو يتجاوز المائتي إصابة جديدة لكل مئة ألف نسمة في غضون سبعة أيام.
  • منطقة أنواع فيروسية: المناطق الواقعة بالخارج التي تظهر بها طفرات معينة لفيروس كورونا سارس-كوف-٢ بانتشار تعتبر أشد عدوى وفقًا لآخر ما توصَّل إليه البحث العلمي من نتائج.

يتعيَّن على مَن يدخل البلاد قادمًا من إحدى مناطق الخطر المذكورة تلبية واجبات معينة على صعيد التسجيل، والاختبار، والإثبات، والحجر الصحي، والتي تختلف من حيث صرامتها حسب نوع منطقة الخطر المعنية. التصنيفات الراهنة كمنطقة خطر يقوم بنشرها معهد روبرت كوخ.

إغلاق

إذا كنتم قد تواجدتم في منطقة خطر خلال العشرة أيام التي سبقت دخولكم إلى برلين، فتنطبق عليكم واجبات معينة فيما يخص التسجيل، والاختبار، والإثبات، وكذلك الحجر الصحي. يرتكز ذلك على مرسوم الدخول الخاص بفيروس كورونا الذي أصدره الاتحاد وكذلك على مرسوم تدابير الحماية من العدوى لولاية برلين.

  • في حال دخولكم من منطقة خطر، يتعيَّن عليكم من حيث المبدأ تسجيل أنفسكم من خلال تعبئة استمارة التسجيل الرقمي للدخول . البيانات المُعبَّأة فيها ستتمُّ إحالتها مُشفَّرةً مباشرةً إلى مكتب الصحة المسؤول عن شؤونكم. في حال ما إذا لم تكن عندكم أية إمكانية لتعبئة استمارة التسجيل الرقمي للدخول، فيمكنكم أيضًا طباعة إفادة بديلة تناظرية وتسليمها بعد تعبئتها عند الطلب للشركة المُقدِّمة لخدمة النقل أو للمصلحة المعنية.
    *إذا قدمتم من منطقة خطر، فأنتم مُلزَمون فضلاً عن ذلك بالخضوع لاختبار للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا سارس-كوف-٢ إمَّا قبل دخول البلاد أو بعد دخولها مباشرةً. يجب إجراء الاختبار قبل ما لا يزيد عن ٤٨ ساعة من الدخول. عند الدخول إلى البلد بالطائرة يجب إجراء الاختبار قبل الدخول ويجب تقديم نتيجة الاختبار السلبية إلى شركة النقل قبل المغادرة. عليكم الاحتفاظ بنتيجة الاختبار لمدة عشرة أيام على الأقل بعد الدخول وتسليمها للمصلحة المختصة عند الطلب.
  • بعد الدخول، يتعيَّن عليكم التوجُّه على وجه السرعة وبالطريق المباشر إلى منازلكم الخاصة أو أيِّ سكنٍ آخر ملائم والمكوث هناك في الحجر الصحي لمدة عشرة أيام. يمكنكم تقصير مدة الحجر الصحي بواسطة اختبار كورونا بنتيجة سلبية في موعد أدناه اليوم الخامس من تاريخ الدخول.

تختلف الأحكام السارية بالنسبة للمسافرين القادمين من مناطق الخطر عنها بالنسبة للقادمين من مناطق الخطر الكبير. علاوةً على ذلك، يجب على المسافرين القادمين من مناطق أنواع فيروسية مراعاة حظر النقل المنصوص عليه في مرسوم الحماية من فيروس كورونا للاتحاد . يتمُّ نشر قائمة بالمناطق المعنية عن طريق معهد روبرت كوخ.

المزيد من المعلومات حول موضوعات الحجر الصحي المنزلي وواجبات الإبلاغ والخضوع للاختبار تجدونها في قسم دخول المسافرين.

إغلاق

إذا وصلتم إلى برلين من منطقة معدل إصابة مرتفع بالخارج، فينبغي عليكم تلبية الواجبات التالية: واجب التسجيل، وواجب الاختبار والإثبات، وكذلك واجب الحجر الصحي.

  • لأجل الاستجابة إلى واجب التسجيل، يتعيَّن عليكم تعبئة استمارة التسجيل الرقمي للدخول. البيانات المُعبَّأة فيها ستتمُّ إحالتها مُشفَّرةً مباشرةً إلى مكتب الصحة المسؤول عن شؤونكم. في حال ما إذا لم تكن عندكم أية إمكانية لتعبئة استمارة التسجيل الرقمي للدخول، فيمكنكم أيضًا طباعة إفادة بديلة تناظرية وتسليمها بعد تعبئتها عند الطلب للشركة المُقدِّمة لخدمة النقل أو للمصلحة المعنية.
  • فضلاً عن ذلك، أنتم مُلزَمون بتقديم اختبار كورونا بنتيجةٍ سلبية عند الدخول، على أن يكون الاختبار قد تمَّ إجراؤه قبل الدخول بما لا يزيد عن ٤٨ ساعة. عليكم الاحتفاظ بنتيجة الاختبار لمدة عشرة أيام على الأقل بعد الدخول وتسليمها للمصلحة المختصة عند الطلب.
  • بعد الدخول، يتعيَّن عليكم إخضاع أنفسكم على وجه السرعة للحجر الصحي لمدة عشرة أيام. يسري واجب الحجر الصحي حتى لو كنتم قد دخلتم أراضي جمهورية ألمانيا الاتحادية عن طريق ولايةٍ اتحاديةٍ أخرى. خلال فترة الحجر الصحي يُحظَر عليكم الاتصال بأي شخص من خارج أسرتكم المعيشية. تُتاح لكم إمكانية الإنهاء المبكر للحجر الصحي بعد انقضاء خمسة أيام كحدٍّ أدني.

أما بالنسبة للقادمين من مناطق أنواع فيروسية ومناطق خطر غير مُصنَّفة فرعيًّا ، فتسري عليهم أحكامٌ مختلفة. ينشر معهد روبرت كوخ المعلومات بشأن المناطق التي تُعامَل في الوقت الراهن على أنَّها مناطق معدل إصابة مرتفع .

المزيد من المعلومات حول موضوعات الحجر الصحي المنزلي وواجبات الإبلاغ والخضوع للاختبار تجدونها في قسم دخول المسافرين.

إغلاق

إنَّ مرسوم الحماية من فيروس كورونا الصادر على المستوى الاتحادي يحظر نقل المسافرين القادمين من مناطق أنواع فيروسية حتى ١٧ شباط/ فبراير ٢٠٢١. لا ينطبق ذلك في حال ما إذا كان محل سكن المسافرين يقع في ألمانيا أو كان معهم حق الإقامة.

إذا كانت برلين هي محل سكنكم أو كان معكم حق الإقامة، فلا يسري عليكم حظر نقل المسافرين. في هذه الحالة، ينبغي عليكم الاستيفاء بواجب التسجيل وواجب الاختبار والإثبات، وكذلك بواجب الحجر الصحي:

  • عليكم الخضوع لاختبار كورونا قبل الدخول، على أن يتمَّ إجراؤه قبل الدخول بما لا يزيد عن ٤٨ ساعة.
  • عليكم اصطحاب ما يُثبِت إجراءكم لاختبار كورونا بنتيجةٍ سلبية معكم عند الدخول والتمكُّن من تقديمه عند الطلب.
  • عليكم تعبئة استمارة التسجيل الرقمي للدخول. البيانات المُعبَّأة فيها ستتمُّ إحالتها مُشفَّرةً مباشرةً إلى مكتب الصحة المسؤول عن شؤونكم. في حال ما إذا لم تكن عندكم أية إمكانية لتعبئة استمارة التسجيل الرقمي للدخول، فيمكنكم أيضًا طباعة إفادة بديلة تناظرية وتسليمها بعد تعبئتها عند الطلب للشركة المُقدِّمة لخدمة النقل أو للمصلحة المعنية.
  • بعد الدخول، يتعيَّن عليكم إخضاع أنفسكم على وجه السرعة للحجر الصحي لمدة أربعة عشر يومًا. هذا الحجر لا يمكنكم إنهاؤه بشكلٍ مبكر.

المزيد من الاستثناءات من حظر نقل المسافرين تجدونها تبعًا لذلك في مرسوم الحماية من فيروس كورونا الذي أصدره الاتحاد. يُعلِن معهد روبرت كوخ عن المناطق التي تُعامَل في الوقت الراهن على أنَّها مناطق أنواع فيروسية.

إغلاق

تُتاح لكم إمكانية الإنهاء المبكر للحجر الصحي المنزلي بعد الإقامة في منطقة خطر أو منطقة معدل إصابة مرتفع إن قمتم بإجراء اختبار للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا بعد انقضاء خمسة أيام على الأقل وإن كانت نتيجة الاختبار سلبية. إن كنتم لا تعانون من أعراض يمكنكم التوجه إلى مراكز الاختبار للمواطنين في ولاية برلين أو إلى طبيب أو طبيبة الأسرة أو اتحاد أطباء التأمين الصحي الحكومي، هذا الأخير بوسعه أيضًا توفير المعلومات المتعلقة بإمكانيات إجراء الاختبار في العيادات الطبية الموجودة في برلين. يجب عليكم البقاء في الحجر الصحي إلى غاية صدور نتيجة اختباركم. في حال ظهور أية أعراض يتعيَّن عليكم إبلاغ مكتب الصحة المختص على الفور وإخضاع أنفسكم مرةً أخرى ذاتيًّا للحجر الصحي المنزلي.

لا يمكنكم تقصير مدة الحجر الصحي البالغة أربعة عشر يومًا بعد الإقامة في منطقة أنواع فيروسية.

جميع شروط تقصير مدة الحجر الصحي المنزلي تجدونها في المرسوم ضمن البند ٢٤.

إغلاق

نعم. الاستثناءات من الحجر الصحي يتمُّ تعريفها عبر نظامٍ مُدرَّج. تجدون التفاصيل المتعلقة بتلك الدرجات في البند ٢٢ من المرسوم .

تسري الاستثناءات، على سبيل المثال، بالنسبة إلى:

  • الأقرباء من الدرجة الأولى الذين يزورون عائلاتهم في برلين ويمكثون أثناء ذلك أقل من ٧٢ ساعة أو الأشخاص الذين يعودون إلى برلين من زيارةٍ عائلية في منطقة خطر وقد أقاموا هناك لما يقل عن ٧٢ ساعة (البند ٢٣، الفقرة الثانية، رقم ١ أ)). الأقرباء من الدرجة الأولى هم الأبناء والأهل.
  • الأشخاص الذين يفدون إلى برلين لزيارة الأقرباء من الدرجتين الأولى والثانية والذين بمقدورهم تقديم نتيجة اختبار سلبية فيما يخص العدوى بفيروس كورونا، على أن يكون الاختبار قد تمَّ إجراؤه قبل ما لا يزيد عن ٤٨ ساعة من دخول جمهورية ألمانيا الاتحادية أو عند الدخول إليها (البند ٢٣، الفقرة الثالثة، رقم ٢ أ)). الأقرباء من الدرجتين الأولى والثانية هم الأبناء، والأهل، والجدود، والأخوة.
  • المتنقلين والمتنقلات عبر الحدود الوطنية مِمَّن حتمًا عليهم التردد على إحدى مناطق الخطر، على سبيل المثال بغرض ممارسة المهنة أو التدريب المهني، والذين يعودون إلى محل سكنهم في برلين على الأقل مرةً واحدة أسبوعيًّا. يشترط ذلك الالتزام بمخططات ملائمة للحماية والنظافة الصحية (البند ٢٣، الفقرة الثانية، رقم ٢ أ)).

الاستثناءات المذكورة من واجب الحجر الصحي لا تنطبق إن كنتم قد أقمتم خلال العشرة أيام الأخيرة قبل الدخول في منطقة أنواع فيروسية.

إغلاق

لا يسري واجب الحجر الصحي العام على المسافرين الوافدين من مناطق الخطر الواقعة بداخل ألمانيا. بيد أنَّ الجميع يُرجى منهم التغاضي عن السفرات التي ليست لها ضرورةٌ ملحة. المبيت السياحي ممنوع. المبيت غير السياحي بالفنادق أو مرافق الإيواء الأخرى – في إطار زيارةٍ عائليةٍ ما أو رحلة عمل على سبيل المثال – مسموحٌ به.

إغلاق

يُرجَى الاستعلام بصفةٍ دورية لدى سفارتكم. إذا كنتم قد دخلتم البلاد بواسطة تأشيرة شِنغِن أو بدون تأشيرة، فستجدون المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني الخاص بمكتب الولاية لشؤون الهجرة.

إغلاق

كشف كورونا في حالة الاشتباه بالعدوى والحجر الصحي

لكون الأعراض المرضية لكلٍّ من نزلات البرد وأمراض فيروس كورونا متشابهة، يُرجَى أولاً الاتصال هاتفيًّا بعيادة طبيب الأسرة الخاصة بكم. هناك، سيتمُّ التباحث بشأن ما يتعيَّن اتباعه من إجراءات. إن احتدَّت الأعراض، بوسعكم أيضًا الاتصال بخدمة الاستعداد الطبي على رقم ١١٦١١٧. ينصح معهد روبرت كوخ الأشخاص الذي تظهر عليهم أعراض في الجهاز التنفسي، حتى ولو اقتصرت على الرشح، بالبقاء في المنزل لمدة خمسة أيام على الأقل وبعزل أنفسهم هناك. إذا كان متاحا يمكنكم في المنزل التحقق من وجود العدوى من خلال اختبار مستضد سريع.

إغلاق
تنصح إدارة شؤون الصحة في حكومة ولاية برلين تماشيًا مع معايير معهد روبرت كوخ للاختبار بالخضوع للكشف في حال:
  • إذا كانت لديكم أعراضٌ شديدة مُتعارَف عليها لمرض كوفيد-١٩
  • إذا عانَيتم من اضطرابٍ حاد في حاستَي التذوُّق والشمّ
  • إذا خالطتم حالات إصابة مؤكدة بمرض كوفيد-١٩ وظهرت عليكم أعراض غير معروفة لكم تُرجِّح الإصابة المرضية – على سبيل المثال، إثر مخالطة الأشخاص القاطنين معكم في نفس المنزل أو الأشخاص الذين جرى تحديدهم على أنَّهم مخالطون لحالة إصابة بواسطة تطبيق التحذير من الإصابة بفيروس كورونا
  • إذا ظهرت عليكم أعراضٌ حادة لأمراض المسالك التنفسية وكنتم تنتمون إلى إحدى الفئات الأكثر عرضةً لخطر العدوى أو إن كنتم على اتصالٍ وثيق بتلك الفئات
  • إذا ظهرت عليكم أعراضٌ حادة لأمراض المسالك التنفسية وقد سبق وكان لكم اتصال بالكثير من الأشخاص (على سبيل المثال خلال فعاليةٍ ما) أو لازلتم على اتصال بأشخاصٍ كثيرين (مثلا العمل كمُدرِّسة أو مُدرِّس، العمل كمُدرِّبة أو مُدرِّب، العمل بالجنس)
  • إذا كنتم تعانون أنتم والأشخاص من حولكم من أعراض حادة لمرض في الجهاز التنفسي وكان هناك ارتفاع في معدل الإصابة بـ Covid-19 للسبعة أيام الأخيرة في برلين، أو
  • .تدهورت حالتكم الصحية مع ظهور أعراضٍ تنفسية حادة

هؤلاء الذين تنطبق عليهم تلك الشروط ينبغي عليهم من باب الاحتياط عزل أنفسهم بالبيت والاتصال إما بطبيب الأسرة أو بمكتب الصحة المسؤول عن شؤونهم كي يجري تقييم حالتهم الصحية. إذا دعت الحالة، سيُقرِّر طبيب أو طبيبة المكتب وفقًا لشروط معهد روبرت كوخ المذكورة بشأن ما يتعيَّن القيام به. إذا تمَّ إجراء اختبار وتعيَّن عليكم ترقُّب النتيجة، فرجاءً أن تواصلوا عزل أنفسكم ذاتيًّا في البيت، مبدئيًّا لمدة أربعة عشر يومًا، وأن تتبعوا قواعد النظافة الصحية.

عند ظهور أعراضٍ خفيفة، ستوضع معاييرٌ إضافية بعين الاعتبار، كما انتساب المريض أو المريضة إلى إحدى الفئات الأكثر عرضةً للخطر أو اتصاله الوثيق بالأشخاص من تلك الفئات. يُرجى الاتصال بعيادة طبيب الأسرة المعالج لكم هاتفيًّا أولاً، ويتعيَّن تجنُّب الاتصال المباشر بالأشخاص الآخرين. يُقرِّر الطبيب المُعالِج أو الطبيبة المُعالِجة ما إذا كان على المريض أو المريضة الخضوع للاختبار PCR. يمكنكم بدلاً من ذلك أيضًا الاتصال بعيادةٍ طبية متخصصة في معالجة فيروس كورونا.

في حال ما إذا قرر الطبيب المُعالِج أو الطبيبة المُعالِجة بأنَّ اختبار كورونا يتعيَّن إجراؤه، فسوف يتحمل التأمين الصحي تكاليف الاختبار. على الأشخاص الذين ليس لديهم تأمين صحي ألماني التواصل بصفةٍ مباشرة مع تأمينهم الصحي الأجنبي لأجل حسم مسألة تحمُّل التكلفة.

يُقدِّم معهد روبرت كوخ توصيات مستقلة بشأن إجراء الاختبارات في دور رعاية المسنين، والمستشفيات، والمدارس، والعيادات الطبية، والمنشآت الأخرى الحساسة.

لقد خصصت إدارة الشؤون الصحية في حكومة ولاية برلين خطًا ساخنًا يمكنكم الاتصال به هاتفيًّا، ورقمه ٩٠٢٨٢٨٢٨/٠٣٠. إضافةً إلى ذلك، يمكنكم التواصل مع اتحاد أطباء التأمين الصحي الحكومي هاتفيًّا على الرقم التالي: ١١٦١١٧.

إغلاق

إذا كانت لديكم أعراض متطابقة مع أعراض الإصابة بفيروس كورونا أو إن كنتم ترجحون إصابتكم بالفيروس، عليكم الالتزام بالخطوات المشار إليها تحت سؤال من الذي يتعيَّن عليه إجراء الاختبار في حالة الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا؟ ويقرر عندئذٍ مكتب الصحة المختص أو طبيب وطبيبة الأسرة بشأن المنوال الذي يتعيَّن السير عليه. في حال ما إذا كان من اللازم إجراء الاختبار، فقد يتمُّ – حسب درجة إصابة جهازكم التنفسي بالمرض – إرسالكم إلى مركز كشف متخصص في فيروس كورونا . إن لم يكن عندكم طبيب أو طبيبة أسرة، فبوسعكم أيضًا التوجه إلى عيادة متخصصة في معالجة مرض كوفيد-١٩ .

يتعيَّن عليكم عزل أنفسكم قبل الحصول على نتيجة اختباركم، أي عليكم البقاء في البيت، وتحاشي الاتصال بأيِّ أحد على مسافة تقل عن المترين، واتباع قواعد نظافة اليدين، وعند الاتصال بالآخرين ارتداء كمامة FFP2.

إذا لم تكن لديكم أعراض ولم يكن هناك اشتباه قوي في الإصابة (لم تخالطوا شخصا)، فلديكم خيار إجراء اختبار سريع مجاني في مركز اختبار عمومي (اختبار ذاتي للمستضد). بدلا من ذلك يمكنكم التحقق من حالة العدوى في المنزل من خلال الاختبار الذاتي للمستضد. يمكنكم العثور على مزيد من المعلومات ضمن فقرة الاختبارات السريعة والاختبارات الذاتية.

إغلاق

لقد قامت أحياء برلين بإصدار مراسيمٍ عامة بغرض تخفيف العبء على كاهل مكاتب الصحة فيما يخص إصدار الأوامر بالحجر الصحي. تُحدِّد المراسيم العامة مَن هم الأشخاص الذين يتعيَّن عليهم وضع أنفسهم بصفةٍ إلزامية في الحجر الصحي حتى دون أن يُصدِر مكتب الصحة أمرًا بذلك. هؤلاء هم في العادة الأشخاص المخالطون بشكل وثيق والأشخاص المشتبه بإصابتهم مِمَّن تظهر عليهم أعراضٌ مُتعارَف عليها لمرض كوفيد-١٩، ومَن جاءت نتيجة اختبارهم إيجابية. تجدون لمحة عامة عن المراسيم العامة المعنية في أحياء برلين الاثنا عشر على موقعنا تحت الحجر الصحي.

إغلاق

يسري من حيث المبدأ ما يلي: قللوا من اتصالاتكم وراقبوا ما إن ظهرت عليكم أية أعراض. مسألة توجُّب مكوثكم في الحجر الصحي تتوقف على ما إذا كان قد جرى اتصالٌ وثيق بينكم وبين الشخص الذي ثبتت إصابته بنتيجة اختبار إيجابية. تندرج ضمن الاتصالات الوثيقة تلك التي تتمُّ عن طريق إجراء محادثةٍ وجها لوجه بدون وضع غطاءٍ للفم والأنف لمدة عشر دقائق على الأقل وعلى مسافة تقل عن مترٍ ونصف مثلاً. يدخل في هذه الفئة الأشخاص من نفس الأسرة المعيشية على سبيل المثال.

على الشخص الذي ثَبُتَت إصابته بنتيجة اختبار إيجابية التبليغ باتصالاته الشخصية الوثيقة لدى مكتب الصحة المختص. المراسيم العامة الصادرة عن الأحياء تنوط بالأشخاص الذين تأتي نتيجة اختبارهم إيجابية مهمة إبلاغ الاتصالات الشخصية الوثيقة بمعرفتهم. بعد ذلك يجري إداريًّا تتبع الأشخاص المخالطين لحالة الإصابة. عادةً ما يتمُّ فقط تسجيل الأشخاص المخالطين في الاتصالات الوثيقة التي جرت بدءًا من يومَين على بدء ظهور الأعراض. في حال أن تمَّ التبليغ بكم كأشخاصٍ مخالطين، فسيتواصل معكم مكتب الصحة الخاص بكم إن لزم الأمر للفصل فيما إن كنتم شخصا مخالطا بشكل وثيق أم لا. إن كان ذلك هو الحال، يتمُّ في العادة فرض الحجر الصحي ويجري إخطاركم به إمَّا من قبل مكتب الصحة المسؤول عنكم أو الشخص الذي جاءت نتيجة اختباره إيجابية. إن أخذتم علمًا مُسبقًا بحالة الإصابة المؤكدة – مثلاً عن طريق مكالمةٍ شخصية عبر الهاتف – فيُرجَى منكم أن تسترجعوا مع المُصاب أو المُصابة ما إن كان قد جرى بينكم اتصالٌ وثيق أو ما إن كان بمقدوركم استبعاد ذلك.

إن كنتم من بين دائرة الأفراد وثيقة الاتصال بالشخص، فقللوا من اتصالاتكم الشخصية من باب الاحتياط وضعوا أنفسكم في الحجر الصحي. اتصلوا أيضًا من جانبكم بمكتب الصحة المسؤول عنكم. في حال أن ظهرت عليكم أعراض، يُرجَى أيضًا إخطار مكتب الصحة بها. إن كنتم شخصا مخالطا بشكل وثيق، فسيقوم مكتب الصحة بوضعكم في الحجر الصحي وبإخضاعكم، إن دعت الحالة، لاختبار الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا. الأشخاص المخالطون لم يعد يتمُّ إخضاعهم للاختبار في كلِّ الحالات، إذ يُقرِّر مكتب الصحة في الحالة الفردية المعنية بشأن المنوال الذي يتعيَّن السير عليه. وحتى إن جاءت نتيجة اختباركم سلبية، ابقوا مبدئيًّا في الحجر الصحي لكون النتيجة ما هي إلا لقطة لحظية.

المزيد من المعلومات حول تتبع الاتصالات في التشخيص المرضي تحصلون عليها لدى معهد روبرت كوخ.

قامت أحياء برلين بإصدار مراسيمٍ عامة بشأن الحجر الصحي. تجدون في تلك المراسيم أيضًا أحكامًا بشأن تقصير مدة الحجر الصحي. تجدون المزيد من المعلومات في الفقرة الخاصة بأحكام الحجر الصحي في الأحياء.

إغلاق

يختلف توقيت ظهور الأعراض اختلافًا كبيرًا. هناك أيضًا أشخاصٌ قد أصيبوا بعدوى فيروس كورونا ولم تظهر عليهم أية أعراض. ومن الممكن أن يبدأ ظهور الأعراض بعد انقضاء ما يصل إلى أربعة عشر يومًا على انتقال العدوى. إلا أنَّ الأعراض تظهر بعد العدوى بصفةٍ أكثر بعد انقضاء ما يقل عن ذلك من مدة، في المتوسط بعد مرور ما بين خمسة إلى ستة أيام.

إغلاق

ما إذا كان سيتمُّ إجراء اختبار PCR، أي اختبار “تفاعل البوليميراز المتسلسل”، أو اختبار المستضدات السريع، فالقرار في حالة وجود شك يرجع للطبيبة المُعالِجة أو الطبيب المعُالِج. ويسري عمومًا أنَّ الاختبار السريع الإيجابي يستدعي لتأكيد النتيجة الإيجابية إجراء اختبار PCR كاختبارٍ مؤكِّد.

هناك أيضًا طرق أخرى للتحقق من إصابتك شخصيا:

  • يمكنكم شراء الاختبارات السريعة المعتمدة للاختبار الذاتي في مواقع البيع عبر الإنترنت أو محلات البيع بالتجزئة.
    *يمكن إجراء الاختبار مرة واحدة في الأسبوع مجانا في مراكز الاختبار العمومية المعتمدة. يمكنك العثور على مواقع الاختبار في برلين هنا: test-to-go.berlin.
  • يمكن إجراء الاختبار على حسابك الخاص في مراكز الاختبار الخاصة.
إغلاق

تفيد النتيجة مبدئيًّا بالسلب في وقت إجراء الاختبار، ولكنها بمثابة اللقطة اللحظية ليس إلا. لا يمكن استبعاد الحصول على نتيجةٍ إيجابية في حال معاودة إجراء الاختبار في وقتٍ لاحق، لكون أنَّ الحِمل الفيروسي، في حال ما إذا كانت العدوى قد انتقلت إليكم، سيتزايد بداخل جسمكم. يمكن أن تُقلَّص مدة الحجر الصحي إلى عشرة أيام في حال خلوكم من الأعراض وعدم الشك في وجود نوع فيروسي مثير للقلق. من أجل ذلك يجب أن يدلي الشخص المعني باختبار بنتيجة سلبية على ان لا يجرى هذا الاختبار قبل عاشر يومٍ من الحجر الصحي. ويسري في ذلك أيضًا ما يلي: يُقرِّر مكتب الصحة بشأن الحالة الفردية المعنية.

إغلاق

في حالة نتيجة الاختبار الإيجابية هناك إجراءات يجب اتباعها حسب نوع الاختبار الذي تم إجراؤه:

  • أجريتم اختبارا ذاتيا للمستضدات في محيطكم الخاص وكانت نتيجته إيجابية: في هذه الحالة أنتم ملزمون بالتحقق فورا من نتيجة الاختبار بإجراء اختبار PCR. إضافة إلى ذلك ينبغي عليكم تجنب الاتصالات واللقاءات الشخصية احتياطا حتى ظهور نتيجة الاختبار.
  • أجريتم اختبارا سريعا أو ذاتيا تحت الإشراف وكانت النتيجة إيجابية: في هذه الحالة أنتم ملزمون بعزل أنفسكم وبإجراء اختبار PCR للتحقق. لا يحق لكم الخروج من العزل إلا لإجراء اختبار PCR. إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية فيمكنكم انهاء العزل.
  • أجري لكم اختبار PCR وكانت نتيجته إيجابية: في هذه الحالة يجب عليكم عزل أنفسكم في المنزل فورا.

ينطبق واجب العزل المنزلي على أية حال لمدة 14 يوما ما لم تقرر دائرة الصحة المسؤولة خلاف ذلك. إذا كانت نتيجة اختبار PCR إيجابية فلا يمكنك الخروج من العزل إلا إذا أظهر اختبار آخر نتيجة سلبية وذلك بعد 14 يوما على أقرب تقدير.

تجنبوا الاتصالات مع الأشخاص أيضا في البيت خلال العزل الذاتي إن كنتم تعيشون مع أشخاصٍ آخرين. أخبروا من جرى بينكم وبينهم اتصالٌ وثيق خلال اليومَين قبل بدء ظهور الأعراض وبعدها. كما وينبغي عليكم إبلاغ مكتب الصحة المختص باتصالاتكم الوثيقة. عادةً ما يتمُّ فقط تسجيل الاتصالات الوثيقة التي جرت خلال مدة اليومَين قبل بدء ظهور الأعراض وبعدها. تُسهِّلون على مكتب الصحة عبء العمل إن أمديتموه من جانبكم ببيانات الاتصال التالية: الاسم بالكامل، ورقم الهاتف، والبريد الإلكتروني أو العنوان البريدي. يُنصَح على الأقل بإعطاء الكود البريدي كي يجري التحويل لمكتب الصحة المختص.

قامت أحياء برلين بإصدار مراسيمٍ عامة بشأن الحجر الصحي. تجدون المزيد من المعلومات في الفقرة الخاصة بأحكام الحجر الصحي في الأحياء.

إغلاق

هذا الأمر لا يمكن حسمه بصفةٍ تامة. يُنطَلق حاليًّا من أنَّ المرء يكون شديد العدوى في الفترة قبل بدء الأعراض بيومين وبأنَّه قد يظل مُعديًا لمدة عشرة أيام على الأقل من بدء الأعراض. إلا أنَّ التوقيت الذي تظهر به الأعراض بعد الإصابة بالعدوى يختلف اختلافًا ملحوظًا، كما وقد يستغرق ظهور الأعراض ما قد يصل إلى أربعة عشر يومًا. عندما يعاني الأشخاص من دورةٍ مرضيةٍ ثقيلة، قد يظلون مُعدين لفتراتٍ أطول.

بالنسبة للأشخاص الذين كانت نتيجة اختبارهم إيجابية ولكن لم يكن واضحًا متى جرى انتقال العدوى إليهم، فأولئك يؤخَذ يوم إجرائهم للاختبار كيومٍ مرجعي وتُحتَسب مدة اليومين قبل الاختبار وما يصل إلى عشرة أيام فيما بعده على أنَّها مدة العدوى المحتملة. بالنسبة للأشخاص الخالين من الأعراض الذين جاءت نتيجة اختبارهم سلبية ويمكنهم أيضًا تحديد التوقيت الذي انتقلت فيه العدوى إليهم، فستؤخذ الفترة ابتداءً من اليوم الثالث بعد حدوث الاتصال المعني كتوقيتٍ مرجعي للفترة المعدية.

إغلاق

في حال المرض بفيروس كورونا، سيقوم الطبيب المُعالِج بإصدار شهادة عدم القدرة على مزاولة العمل، والتي يتعيَّن تسليمها لرب العمل. في حال النتيجة الإيجابية للاختبار مع عدم ظهور أعراض أو علامات مرضية، يَصدُر الأمر بالحجر الصحي من قبل مكتب الصحة المختص ويتعيَّن أيضًا تسليم الشهادة التي تفيد بذلك لرب العمل.

إغلاق

نعم، إن سبق وأصِبتم بعدوى فيروس كورونا، يتعيَّن عليكم على الرغم من ذلك الدخول في الحجر الصحي مرةً أخرى كأشخاصٍ مخالطين بشكل وثيق في الحالات التالية:

  • إذا كان قد مر على إصابتكم السابقة أكثر من ثلاثة أشهر أو
  • هناك اشتباه في الإصابة بنوع فيروسي مقلق (باستثناء B.1.1.7).

إذا كنتم على اتصال وثيق بشكل منتظم مع الأشخاص المعرضين للخطرعلى سبيل المثال كممرض أو ممرضة رعاية وتقع الحالة المذكورة فيجب عليكم على أي حال قطع اتصالكم بالأشخاص المعرضين للخطر لمدة 14 يوما.

إغلاق

وفق مرسوم الاختبار الصادر عن وزارة الصحة الاتحادية، لا يجوز لمن سبق وخضع للاختبار المطالبة بحق إجراء اختبارٍ ثاني مجانًا. بيد أنَّه في حالة ظهور أعراض للمرة المتكررة تشير إلى احتمالية أن يكون الشخص المعني قد أصيب مرةً أخرى بعدوى فيروس كورونا، فسيُقرِّر الطبيب المعالج أو الطبيبة المعالجة بشأن ما إذا كان إجراء اختبار PCR للمرة الثانية ضروريًّا. الأشخاص المخالطين لمن ثبتت إصابتهم بنتيجة اختبار إيجابية يمكنهم إجراء اختبارٍ ثاني بعد أول اختبارٍ لهم. بغض النظر عن ذلك، يمكن لمن جاءت نتيجة اختباره إيجابية أيضًا الخضوع من تلقاء نفسه للاختبارPCR عند جهةٍ مناسبة إذا لم يكن خاضعا للحجر الصحي، ولكن مع تحمُّل تكلفة الاختبار شخصيا.

إغلاق

فيروس كورونا والطفرات

فيروس كورونا – المُسمَّى أيضًا بسارس-كوف-٢ – يتسبب في الإصابة بما يُسمى بمرض كوفيد-١٩، والذي قد ينتقل إلى الحيوانات والبشر. بإمكان الفيروس التسبُّب في أعراضٍ مرضية ٍ متفاوتة من حيث درجة شدتها: من التهاب الحلق إلى نوبة بردٍ خفيفة ووصولاً إلى أمراض الجهاز التنفسي الشديدة. لا يشعر كلُّ من ينتقل إليه فيروس كرورنا بالأعراض المرضية، كما ولا يتفق العلم على أعراضٍ بعينها. وفق تصريحات معهد روبوت كوخ تظهر كثيرًا ما الأعراض التالية بعد الإصابة بفيروس كرورنا: السعال، الحمَّى، والرشح، وكذلك اضطرابات في حاسة الشم و/ أو التذوق وكذلك مشاكل في الجهاز التنفسي.

لقد طوَّرت مستشفى شاريتيه تطبيقًا خاص بفيروس كورونا يمكن فتحه على المستعرض ويمكنكم من خلاله، وقبل الاتصال بجهة الكشف المعنية، معرفة ما إن كانت الأعراض التي تعانون منها تُرجِّح الإصابة بعدوى فيروس كرورنا أم لا.

إغلاق

الطفرات هي تغييرات في المادة الوراثية لفيروس كورونا. هذا أمرٌ طبيعيٌّ جدًا ومتكرِّر، ويحدث باستمرار مع تكاثر الفيروس. لذا، فقد نشأت أنواعٌ مختلفة، أي سلالات من الفيروس، مع مرور الوقت. قد تصبح طفرات الفيروس خطيرة إن ترتبت عليها الآثار التالية:

١. اتخاذ المرض لأشكالٍ أكثر حرجًا بعد الإصابة بالعدوى،
٢. ازدياد قابلية الانتقال، بما معناه انشار الفيروس بشكلٍ أسهل،
٣. استجابة مناعية محدودة، أي زيادة احتمالية الإصابة بالعدوى مرةً ثانية بعد التعافي أو الإصابة بها بعد أخذ التطعيم.

تجدون مزيدًا من المعلومات والتوصيات المتعلقة بالأنواع الفيروسية الجديدة لسارس-كوف-٢ على الموقع الإلكتروني لمعهد روبرت كوخ.

إغلاق

هناك إلى حدِّ الآن نوعان فيروسيان مقلقان قد ثَبُتَ وصولهما إلى برلين: B.1.1.7، والتي اكتُشِفَت للمرة الأولى في المملكة المتحدة، وطفرة B.1.351 التي تمَّ الإبلاغ عنها أصلا في جنوب إفريقيا. إن طفرة B.1.1.7 هي النوع السائد الآن في برلين (وكذلك في ألمانيا ككل والعديد من البلدان الأخرى). فيما يخص B.1.1.7، فقد ثَبُتَ ازدياد قابلية انتقالها مختبريًّا وتوجد علامات على تسبُّبها في اتخاذ المرض لأشكالٍ أكثر حرجًا. أما بالنسبة لنوع B.1.351 ، فيُنطَلق أيضًا من ارتفاع قابليتهما في الانتقال. تقوم المختبرات في برلين بمراقبة معدل انتشار هذين النوعين وغيرهما من الأنواع الأخرى.

تجدون مزيدًا من المعلومات والتوصيات المتعلقة بالأنواع الفيروسية الجديدة لسارس-كوف-٢ على الموقع الإلكتروني لمعهد روبرت كوخ.

إغلاق

كي يتمَّ جمع البيانات حول مدى انشار أنواع سارس-كوف-٢ الفيروسية بين السكان، تُجرى الفحوصات على عددٍ من عينات PCR الإيجابية بصفةٍ دورية بواسطة اختبارات معملية خاصة بغرض الكشف عن أي تغيير في المادة الوراثية للفيروس. إنَّ تحليل تسلسل الجينوم الكامل عملية غاية في التعقيد من شأنها، إلى جانب تحديد الأنواع الفيروسية أو السلالات المتداولة، أيضًا أن تمكن من رصد الطفرات الجديدة للفيروس.

من خلال إخضاع عينات PCR للاختبارات المميزة بين الأنواع الفيروسية، يتسنى الكشف عن الطفرات المعروفة للفيروس بسرعة وسهولة أكبر. يوفر كلٌّ من مرسوم اختبار الكشف عن فيروس كورونا ومرسوم رصد فيروس كورونا الاتحاديين الإطار القانوني لتأمين تلك الفحوصات. إدارة شؤون الصحة في حكومة ولاية برلين ومكاتب الصحة على تواصلٍ قوي مع المختبرات البرلينية بهدف رصد تطورات أحداث العدوى.

إغلاق

عليكم الالتزام بالقواعد العامة للنظافة الصحية، والتي تسري أيضًا على سبيل المثال بالنسبة للفيروسات المُسبِّبة للأنفلونزا، ألا وهي:

  • غسل اليدين بصفةٍ دورية وبتأنِّي لمدة عشرين ثانية على الأقل
  • عدم العطس أو السعال في اليدين، بل في مرفق الذراع
  • تجنُّب ملامسة الوجه باليدين قدر المستطاع
  • تجنُّب المصافحة بالأيدي
  • التباعد عن المرضى
  • تهوية الغرف الداخلية بصفةٍ متكررة

حاولوا، علاوةً على ذلك، الالتزام من حيث المبدأ بالحد الأدنى للمسافة الذي يبلغ مترًا ونصف فيما بينكم وبين الآخرين. حيثما لا يمكنكم القيام بذلك، يُرجى منكم وضع الكمامة. تُوفِّر كمامات إف إف بي ٢ حمايةً خاصة عند استخدامها بالطريقة السليمة. يُرجى تحميل وتشغيل تطبيق التحذير من فيروس كورونا التابع للحكومة الاتحادية على هواتفكم الذكية. المزيد من المعلومات تجدونها في موقع الأسئلة والأجوبة التابع للحكومة الاتحادية.

فضلاً عن ذلك، يُنصَح على الصعيد الفردي بتسجيل مذكرات الاتصالات الاجتماعية.
إذا كنتم ماكثين في مسكنكم الخاص في الحجر المنزلي إما بسبب الإصابة بفيروس كورونا أو الاشتباه بالإصابة، فيُرجَى منكم مراعاة القواعد الخاصة بشأن التخلص الآمن من النفايات، والتي تصدرها الوزارة الاتحادية لشؤون البيئة.

إغلاق

تُساعِدكم مذكرات الاتصالات الاجتماعية في حال الإصابة بعدوى كورونا على الاستحضار السريع للأشخاص الذين خالطتموهم في الأيام الماضية. بذلك، تكونوا قد ضمنتم عدم إضاعة الكثير من الوقت في تتبع سلاسل الاتصال وعدم نسيانكم للأشخاص، كما وتكونوا قد قلَّلتم العبء الواقع على كاهل مكاتب الصحة من خلال مساهمتكم الفعالة.

يُنصَح في ذلك بتدوين اللقاءات التي لا تتكرر بصفةٍ يومية، بما معناه ألا تُسجِّلوا، تناولكم لوجبة العشاء مع عائلتكم، ولكن أن تقوموا بتسجيل تناولكم للعشاء مع الأشخاص الآخرين غير القاطنين معكم بنفس المنزل. الأفضل هو أن تقوموا بتسجيل المعلومات التالية: التاريخ، اسم الشخص، المكان، التوقيت بالتقريب ومدة التواجد معًا، الوضع العام، وكذلك المعطيات المتعلقة بالغرفة أو القاعة والجوانب ذات الصلة بالوقاية والنظافة الصحية، كما المكوث بالكمامة بالداخل أو نزعها، والمكوث بالكمامة بالخارج أو نزعها. كذلك يُنصَح بتدوين ما إن كانت الغرفة أو القاعة ضيقةً أم لا وما إن كان ترك المسافة للتباعد ممكنًا.

لتدوين مذكرات الاتصالات الاجتماعية، بإمكانكم على سبيل المثال استخدام تطبيق التحذير من فيروس كورونا للحكومة الاتحادية، أو هاتفكم الذكي، أو مجرد ورقة خالية.

إغلاق